English                                                                        عربي

كلية التربية



جامعة الأمة للعلوم والتكنلوجيا

كلية التربية

 

التعريف بالكلية:

تأسست الكلية عام 2016م، مع تأسيس جامعة الامة للعلوم والتكنولوجيا، وتضم في الوقت الحاضر الاقسام العلمية التالية:

  • قسم البيولوجي.
  • قسم الرياضيات.
  • قسم الفيزياء.
  • قسم الكيمياء.
  • قسم الحاسبات.

أما الاقسام الانسانية هي:

  • قسم علوم القران.
  • قسم اللغة العربية .
  • قسم اللغة الانكليزية.
  • قسم التاريخ والجغرافية.
  • قسم العلوم التربوية والنفسية.
  • قسم الاثار.
  • قسم الترجمة.

الرؤية:

    تتطلع الكلية الى أن تكون من المؤسسات العلمية الرصينة في مجال ضمان الجودة والاعتماد، انطلاقا من أهدافها التي تسعى لتحقيقها، وتتوخى الاهتمام بجانب البحث العلمي بشكل مكثف ودقيق، وتستنزف طاقاتها العلمية والإدارية كافة، لجعل مُخرجاتها تتمتع ببناء معرفي رصين، من خلال تقديم برامج علمية عالية الجودة تتحرى البعد المعرفي، لاستشراف الأفق الإبداعي المتين.


الرسالة:

    تسعى كلية التربية والآداب الى تحقيق نظام إدارة الجودة على وفق المواصفات الدولية (ISO 9001)، في كل مفاصلها التعليمية والبحثية والإدارية، من خلال تخطيط وتنظيم وتوجيه النشاطات كافة ومراقبتها، لرفع كفاءة المنتسبين وتبنى أفكارهم الإبداعية بهدف التطوير المستمر، في ضوء بيئة عمل ملائمة تحقق الرضى الوظيفي، للوصول الى الاعتماد الذي يضمن أن المؤسسة قد تحققت فيها شروط ومواصفات الجودة المعتمدة، بما يتلاءم والمعايير العالمية لمؤسسات التقويم، لأجل الاعتراف بالمؤهلات العلمية لمُخرجاتها والحفاظ على الهوية الثقافية والوطنية لمجتمعاتنا العربية والاسلامية في مواجهة التنافس العلمي.


الأهداف:

  • العمل على تعزيز معايير نظام إدارة الجودة بما يضمن تطبيق المعايير الدولية في مجال التعليم الجامعي.
  • تفعيل الدور العلمي لرفد المجتمع بالمشاريع البحثية التي تساهم في معالجة المشكلات بالحلِّ العلمي الرصين.
  • إعداد أكاديميين ومترجمين وباحثين نفسيين وباحثين اجتماعيين ومنقبين آثاريين ولغويين وأدباء وفلاسفة وجغرافيين ومؤرخين بمهارات عالية في حقل الاختصاص.
  • التأكيد على وضع المناهج العلمية ومواكبة تطورها.
  • العمل على تحسين البيئة الجامعية للوصول إلى جوّ علمي وعملي مناسب للطلبة والتدريسيين.
  • تحقيق البناء المعرفي للطلبة من خلال الاطلاع على ثقافات الشعوب الأخرى.
  • الاهتمام بالجانب التربوي والاخلاقي للطلبة، والسعي الى بث روح التسامح والتفاني، وتأكيد الالتزام بآداب التعامل الانساني مع الذات أولاً، والإنسان ثانياً على وفق الشرائع السماوية والوضعية.
  • الانفتاح والتواصل مع المؤسسات العلمية العربية والاقليمية والدولية من خلال الاشتراك بالمؤتمرات والندوات وورشات العمل المشتركة.