English                                                                        عربي

كلية الطب البشري


جامعة الأمة للعلوم والتكنلوجيا

كلية الطب

 

 

نبذة عن الكلية:

   تأسست كلية الطب عام 2016م، مع تأسيس جامعة الامة للعلوم والتكنولوجيا.


الرؤية:

  ان تكون كلية طب جامعة الامة للعلوم والتكنولوجيا، مركزا متميزا في التعليم الطبي وشريك فعال للارتقاء بالصحة في المنطقة العربية والاسلامية.


الرسالة:

  تتمثل رسالة كلية الطب بتطبيق القيم العربية والإسلامية، والعمل بمبدأ المحاسبة الاجتماعية، ومعايير الجودة لتخريج أطباء قادرين على الاستجابة للاحتياجات والتحديات الصحية، وتوجيه البحث العلمي والخدمات الصحية لحل المشكلات الصحية بالمجتمع، وتلبية احتياجاته من خلال برنامج تعليمي طبي وفقا للمعايير الطبية العالية والجودة العالمية.


الاهداف:

  • توفير برامج متطورة في الاختصاصات الطبية من خلال التركيز على التدريب السريري المبكر واعتماد البراهين العلمية.

  • تخريج أطباء أكفاء مكتسبين للقدرات المهنية وملتزمين بآداب وأخلاقيات مهنة الطب.

  • المشاركة في حل المشاكل الصحية في المجتمع.

  • المشاركة في عملية التطوير الصحي والمساهمة في رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة من خلال المستشفيات والمراكز الصحية.

  • المساهمة في إثراء المعلومات الطبية العلمية عن طريق التعليم الطبي المستمر بأنشطته المختلفة والأبحاث الطبية والدراسات العليا وإنشاء المراكز البحثية .


الغايات الاستراتيجية:

  •   تلتزم كلية الطب بتطبيق المعايير الدولية المعتمدة اكاديمياً، لتحقيق الغايات الاستراتيجية التالية:

  • تطوير القدرة المؤسسية، والإدارة الناجحة.

  • استكمال المستشفى التعليمي الجامعي.

  • إنشاء مراكز طبية متخصصة ووحدات صحية تعليمية لطب الأسرة، للتدريب واستيفاء الاحتياجات الصحية بالمجتمع.

  • بناء شراكات مع المؤسسات المجتمعية والبحثية والتعليمية على المستوى العربي والإقليمي والدولي، لتطوير العملية التعليمية والبحثية وحل المشكلات الصحية بالمجتمع.

  • مراجعة وتطوير برامج التعليم الطبي لتتناسب مع رؤية ورسالة الكلية.

  • تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس، لمواكبة التطور المستمر في التعليم الطبي، وتطوير الموارد التعليمية والاستخدام الأمثل لها.

  • توجيه البحث العلمي لتحديد الاحتياجات الصحية بالمجتمع وحلّ مشكلاته.

  • تأسيس برامج للتعليم المستمر لمقدمي الخدمات الصحية، وضمان الثبات نحو التوجه للمحاسبة الاجتماعية.